الهيئة تحيل أول قضية على الدوائر القضائية المتخصّصة بالمحكمة الابتدائية بالمنستير

أحالت هيئة الحقيقة والكرامة اليوم الخميس 2 اوت 2018، أول قضيّة على الدّوائر القضائية المتخصّصة في العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير.

وتتعلق الإحالة بملف ما يعرف بأحداث السجن المدني بالمهدية في الليلة الفاصلة بين 14 و15 جانفي 2011، حيث تم انتهاك الحق في الحياة في حقّ ستة شهداء في الحادثة وانتهاك الحرمة الجسدية في حق أربعة اخرين.

وتمثلت الانتهاكات السجلة في القتل العمد، ومحاولة القتل العمد والمشاركة في القتل العمد، وحمل شاهد على الشهادة زورا والامتناع المحظور.

ووجهت الاتهامات في هذا الملف الى 11 شخصا هم قيادات أمنية ومدير سجن سابق وأعوان سجون.

وحسب ما ورد في الفصل 7 من قانون العدالة الانتقالية تتيح إحالة الملفات على الدوائر القضائية المختصة المساءلة والمحاسبة مما يمثل ضمانا لعدم التكرار.

يشار إلى أنه تم إحداث 13 دائرة قضائية متخصّصة في العدالة الانتقالية في كل من تونس وسوسة وصفاقس وقابس والقصرين وسيدي بوزيد وبنزرت والكاف وقفصة والقيروان ومدنين والمنستير ونابل.

ورد في الفصل 7 من قانون العدالة الانتقالية تتيح إحالة الملفات على الدوائر القضائية المختصة المساءلة والمحاسبة مما يمثل ضمانا لعدم التكرار.

يشار إلى أنه تم إحداث 13 دائرة قضائية متخصّصة في العدالة الانتقالية في كل من تونس وسوسة وصفاقس وقابس والقصرين وسيدي بوزيد وبنزرت والكاف وقفصة والقيروان ومدنين والمنستير ونابل.