الهيئة تواصل إحالة ملف شهداء وجرحى الثورة الى الدوائر المتخصصة

أحالت هيئة الحقيقة والكرامة اليوم الاثنين 18 جوان 2018 ملف شهداء وجرحى الثورة بالكرم الغربي على الدّوائر القضائية المتخصصة في العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس.

ويتعلق الملف موضوع الإحالة بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وجرائم القتل العمد مع سابقية القصد ومحاولة القتل العمد مع سابقية القصد والمشاركة فيها، في حقّ ستة شهداء (الطاهر المرغي، و شكري صيفي، ومنتصر بالله بن محمود، وعاطف لبّاوي، وسفيان ميموني والنوري السكالة) وسبعة جرحى بطلق ناري (وليد عمري، و محمد أمين العبيدي، و وليد الكسراوي، ومحجوب المعزون، محمد الجندوبي، ونجم الدين بن بلقاسم و محمد علي الغرزي)، سقطوا على اثر مسيرة سلمية يوم 13 جانفي 2011.

ووجهت الاتهامات في هذا الملف الى رئيس الجمهورية السابق، ووزيرين سابقين زمن الواقعة وقيادات أمنية وأمنيين.

وحسب ما ورد في الفصل 7 من قانون العدالة الانتقالية تتيح إحالة الملفات على الدوائر القضائية المختصة المساءلة والمحاسبة مما يمثل ضمانا لعدم التكرار.

يشار إلى أنه تم إحداث 13 دائرة قضائية متخصّصة في العدالة الانتقالية في كل من تونس وسوسة وصفاقس وقابس والقصرين وسيدي بوزيد وبنزرت والكاف وقفصة والقيروان ومدنين والمنستير ونابل