رئيس لجنة التحكيم والمصالحة: مساهمة الدولة في تمويل صندوق الكرامة

جوهرة اف ام – أكد رئيس لجنة التحكيم بهيئة الحقيقة والكرامة خالد الكريشي ضيف صباح الورد اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 أن جبر الضرر والتعويض لضحايا الانتهاكات هو أحد أركان العدالة الانتقالية و موجود في جميع تجارب العدالة الإنتقالية في العالم.

 وأضاف أن جبر الضرر ليس ماديا فقط بل هو مادي ومعنوي و فيه اعادة الإدماج و الإعتذار والعفو من طرف مرتكبي الانتهاكاتمعتبرا أن كل مايقال اليوم بخصوص صندوق الكرامة يندرج في باب المغالطات .
و وأوضح الكريشي أن الهيئة لا دخل لها في هذا الصندوق لا تنظيما و لا تمويلا و أن الاطار التشريعي موجود منذ قانون المالية 2014 و نص على إحداث حساب خاص بصندوق الكرامة تضخ  فيه  الدولة 10 مليون دينار مرة واحدة والباقي متأتي من الهبات .
وأشار إلى أن تمويلات صندوق الكرامة تتأتى من تمويلات تحديدا تأتي من التبرعات والهبات غير المشروطة داخليا وخارجيا و الدولة لن تساهم إلا بـ10 مليون دينار في تمويله إضافة إلى نسبة يحددها رئيس الحكومة من تنفيذ قرارات التحكيم و المصالحة .
وشدد الكريشي على أن هيئة الحقيقة والكرامة تتعامل مع طالبي التعويضات كملفات وليس على أساس انتماءاتهم الحزبية مؤكدا أن هناك من تقدموا بملفات بسبب تعرضهم للتمييز العنصري او العرقي أو بسبب دياناتهم وهناك أيضا ممن تعرضوا لانتهاكات بعد ثورة 2011.