لجنة حفظ الذاكرة الوطنية تنظّم لقاء أدبيا حول رواية "برج الرومي ...أبواب الموت" - Instance Vérité et Dignité

لجنة حفظ الذاكرة الوطنية تنظّم لقاء أدبيا حول رواية “برج الرومي …أبواب الموت”

نظّمت لجنة حفظ الذاكرة بهيئة الحقيقة والكرامة ندوة أدبية اليوم الثلاثاء 16 جانفي 2018، تم خلالها مناقشة سردية “برج الرومي …أبواب الموت” للدكتور سمير ساسي، وهي أول رواية في جنس ما يعرف بـ”أدب السّجون” أو “أدب الحرية” وهي عمل تجاوز التأريخ لما كان يدور داخل جدران السجن.

واستهل رئيس لجنة حفظ الذاكرة عادل المعيزي هذا اللقاء الذي حضره عدد من المهتمّين بالشأن الأدبي ان لجنة حفظ الذاكرة الوطنية تفتح الافاق نحو المستقبل باعتبار أن حفظ الذاكرة هي حق لكلّ الأجيال وهي واجب تتحمّله الدول والمؤسسات التابعة لها.

كما أكّد أهمية التعبيرات الثقافية بمختلف أنواعها التي تمكّن من الحفظ الشّهادات الفردية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان او توثيق الأحداث التي شهدتها مرحلة الاستبداد.

وتحدّث الروائي سمير ساسي في هذا اللّقاء عن أن روايته “برج الرومي… أبواب الموت” كانت محاولة للمقاومة ومحاولة للتّعمية وفسح مجال للقارئ أن يقف على هذه الفضاعة ويعهد إلى نفسه أن يقاومها طالما فيه نبض من الحياة.

وفي قراءته للرواية قال رئيس لجنة التحكيم والمصالحة خالد الكريشي، إن ساسي وضع بصماته في توثيق الانتهاكات وحفظها من النسيان في إطار أدبي سلس يسهّل للأجيال القادمة حفظه.

وأضاف أن الكاتب رغم انتمائهه السياسي لم يحوّل نصّه إلى بيان حزبي أو تقرير حقوقي، وحافظ على صياغته نصّا ينتصر للفنّ، والابداع والإنسانية.

وتخلل هذا اللقاء الأدبي الذي اختتم بمنح االدكتور سمير ساسي شهادة شكر تقديرا لمساهمته في توثيق انتهاكات حقوق الانسان ضمانا لعدم تكرارها في المستقبل، نقاش شارك فيه عدد من المهتمّين بالشأن الأدبي.