مشاركة الهيئة في ورشة تكوينية حول المعالجة القضائية لملفات العدالة الانتقالية لفائدة قضاة الدوائر المتخصصة

شاركت هيئة الحقيقة والكرامة في أشغال ورشة تكوينية معمّقة حول المعالجة القضائية للملفات المتعلقة بالعدالة الانتقالية، موجّهة لفائدة القضاة، انتظمت بين 16 و18 فيفري 2018 بسوسة، تحت إشراف الهيئة والمجلس الأعلى للقضاء ووزارة العدل وبدعم من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والمركز الدولي للعدالة الانتقالية، بالإضافة لرنامج دعم القضاء المدعوم من الاتحاد الأوروبي.

وقدّمت رئيسة الهيئة سهام بن سدرين كلمة افتتاحية أكدت على أهمية الاستعداد للانطلاق الفعلي في عمل الدوائر القضائية المتخصصة التي تمثل إحدى ركائز مسار العدالة الانتقالية. كما أكدت على أهمية ورشات تكوين القضاة لتعزيز قدراتهم في مجال العدالة الانتقالية. وهو ما أكد عليه كذلك وليد المالكي ممثل المجلس الأعلى للقضاء في كلمته الافتتاحية.

وقدّمت رئيسة لجنة البحث والتقصي بالهيئة علا بن نجمة مداخلة خلال أشغال الورشة، واستعرض رفيق الجراي في مداخلته المسائل المتعلقة بالبحث والتحقيق في الفساد المالي والانتهاكات المالية. فيما ناقش الخبير رضوان الوراثي في مداخلته التحقيق والملاحقة في الملفات المتعلقة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وواكب هذه الورشة نائب رئيس الهيئة محمد بنسالم ورئيس لجنة التحكيم والمصالحة خالد الكريشي.

مصدر الصور