لقاء تشاوري حول تقدّم الأبحاث حول المناطق الضحية

انتظم اليوم الاثنين 2 أكتوبر 2017 بمقرّ هيئة الحقيقة والكرامة لقاء تشاوري جمع عددا من أعضاء الهيئة وباحثين من لجنتيْ البحث والتقصي، وجبر الضّرر وردّ الاعتبار، مع شركاء الهيئة المعنيين بملف الجهة الضحية، وذلك لاستعراض تقدم انجاز الأبحاث والدراسات حول المناطق الضحيّة في تونس.

حيث اتفق المشاركون في اللقاء التشاوري من ممثلين عن برنامج الأمم المتحدة للتنمية، والمفوضية السامية لحقوق الانسان، و “محامون بلا حدود” والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وذلك بالإضافة الى أعضاء الهيئة والباحثين في اللجان المتخصّصة، على توحيد منهجية العمل والياتها بما يحقق أهداف كشف الحقيقة، وجبر الضرّر وضمانات عدم تكرار الانتهاكات التي تعرّضت لها المناطق الضحيّة.

كما تم الاتفاق على تبادل نتائج العمل الميداني والتقارير المنجزة حول المنطقة الضحية بين فريق البحث والتقصّي المتخصّص بالهيئة من جهة وفريق مشروع البحث حول هذه المناطق والمتمثّل في المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية و”محامون بلا حدود” من جهة أخرى.

يُذكر أن الفصل 10 من قانون العدالة الانتقالية ينصّ على أن مصطلح الضحيّة يشمل كل من منطقة تعرّضت للتهميش والإقصاء الممنهج.

المنطقة الضحية/ جبر الضرر/ البحث والتقصّي/ العدالة الانتقالية
Comments (0)
Add Comment