مشاركة هيئة الحقيقة والكرامة في دورة تكوينية للمحامين حول المعالجة القضائية في العدالة الانتقالية

شاركت هيئة الحقيقة والكرامة في أنشطة الدورة التكوينية للمحامين حول المعالجة القضائية لملفات العدالة الانتقالية، والتي انتظمت آخر حلقاتها يوم الجمعة 22 سبتمبر 2017، تحت إشراف الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين بدعم من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان في إطار برنامج تفعيل مسار العدالة الانتقالية في تونس.

وقدمت رئيسة لجنة البحث والتقصي بالهيئة علا بن نجمة بالإضافة لرئيس لجنة التحكيم والمصالحة خالد الكريشي، مداخلتين ضمن الدورة التكوينية التي أشرف على أعمالها عميد المحامين عامر المحرزي، وبحضور الممثل المقيم المساعد للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة الكبير العلوي.

وقد أكّد عميد المحامين، خلال افتتاح الدورة، على الدور المحوري للمحامين في إنجاح مسار العدالة الانتقالية، وذلك اتماما لدورهم التاريخي في اسناد ضحايا النظام الاستبدادي.

وقد خُصّصت هذه الدورة التكوينية للمحامين المنتسبين لفرع تونس، واستعرضت طرق المعالجة القضائية لملفات العدالة الانتقالية، ومدى تقدّم مسار العدالة الانتقالية.

حيث قدمت رئيسة اللجنة البحث والتقصي علا بن نجمة بسطة حول أنشطة الهيئة كما تناولت محور إحالة الملفات إلى الدوائر القضائية المتخصصة بخصوص الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والفساد المالي وتزوير الانتخابات.

كما قدم رئيس لجنة التحكيم والمصالحة خالد الكريشي عرضا حول المعالجة القضائية للملفّات صلب لجنة التحكيم والمصالحة.

يُذكر أن هذه الدورة التكوينية شملت 450 محاميا من مختلف فروع هيئة المحامين، وذلك طيلة 5 حلقات انتظمت في طبرقة، وقفصة، وسوسة، وقابس وآخرها في تونس العاصمة.

 

IVDالمجتمع المدنيانتهاكات حقوق الانسانشراكةهيئة الحقيقة والكرامة
Comments (0)
Add Comment