هيئة الحقيقة و الكرامة تستقبل المنظمة الدولية “محامون بلا حدود”

اجتمعت هيئة الحقيقة و الكرامة بتاريخ 26 جانفي 2015 بالمنظمة الدولية “محامون بلا حدود” ، للتواصل و التعاون حول كشف حقيقة الانتهاكات، التي طالت التونسيين على مدى عدة عقود من الاستبداد.
في الأثناء، و في إطار اختصاص هيئة الحقيقة و الكرامة المتعلق بقانون العدالة الانتقالية ، الذي يعمل على جبر ضرر الضحايا و محاسبة المسؤولين عنها، صرحت رئيسة الهيئة السيدة سهام بن سدرين عن جملة من التعهدات، التي من شانها أن تُفعّل من عمل الهيئة مع منظمات المجتمع المدني. و من ابرز تلك التصريحات إعادة فتح الملفات القديمة لضحايا الظلم و الاستبداد ، فيما أعربت على أن القانون الداخلي للهيئة يضمن للمعني بالأمر، الحق في الاستعانة بمحام في الجلسات التحكمية، في خصوص حق الدفاع في إشارة من اعضاء الهيئة باقتصار تالة و سبيبة و الحوض المنجمي إلى حد اللحظة على البعث بشكواهم للهيئة.
من جانبها أكدت السيدة هالة بن سالم متصرفة المشاريع عن منظمة “محامون بلا حدود”، على دور منظمتهم في تكوين مراقبة قرابة 200 محامي، مصرحة في الأثناء عن تقبل 16 محامي موزعين على كافة الجهات، للتكوين ضمن دورات تكوينية حول العدالة الانتقالية، مع الأخذ بعين الاعتبار بنفسية الضحية.

من هنا، صارت مشاورات بين هيئة الحقيقة و الكرامة و جمعية محامون بلا حدود حول بعث حملات تحسيسية، القصد منها تبليغ ملفات الضحايا من كافة الجهات. لتختم السيدة هالة بن سالم حوارها ببعث توصيات للهيئة حول تصنيف القضايا عبر الاستعجال بتلك الملحة، كالنظر في القائمة الرسمية لجرحى الثورة.

 

Comments (0)
Add Comment