الهيئة تستقبل ممثلّي جمعية “صوت الإنسان” وتأكيد على تحييد الضحايا عن التجاذبات

استقبلت هيئة الحقيقة والكرامة مساء اليوم الجمعة 8 سبتمبر 2017 ممثلين عن جمعية “صوت الانسان”، حيث استمعت الى مطالبهم وذلك في إطار التواصل الدّوري للهيئة مع مكوّنات المجتمع المعنيّة بالضحايا والعدالة الانتقالية.

وأكد ممثلو الجمعية، خلال اللقاء، على ضرورة تحييد الضحايا عن التجاذبات صلب الهيئة، مؤكّدين أن محاولات الاستقطاب لا تؤدّي الاّ إلى ضرب المسار ولن تفيد غير النظام البائد.

كما أكدوا على الدور التاريخي للهيئة في إنصاف ضحايا الاستبداد وكشف الحقيقة وحفظ ذاكرة انتهاكات الماضي.

3

من جهتها، شدّدت رئيسة الهيئة انها ترفض كلّ محاولة لإقحام الضّحايا في خلافات الهيئة، مؤكّدة أنه لا مبرّر لتغليب الجوانب الشخصية على حساب مسار العدالة الانتقالية ومصالح الضحايا، مذكّرة بأن القسم في الهيئة يُلزم باحترام كرامة الضحايا وبالأهداف الذي اُنشأت من أجلها الهيئة.

وأضافت بأن ستواصل القيام بمهامها واستكمال مسار العدالة الانتقالية وكشف الحقيقة للضّحايا ولكلّ التونسيين، مشيرة للمناخ المعادي للعدالة الانتقالية والذي تعمل فيه الهيئة منذ تركيزها.

1

من جهته، أكّد رئيسة لجنة حفظ الذاكرة الوطنية عادل المعيزي أن الهيئة مؤسسة موحّدة وستتكفّل بحلّ كل الإشكالات الإدارية والقانونية وفق ما يحدّده القانون. وقال أنه من واجب الهيئة اصدار سجلّ موحّد للضّحايا.

وأكدت رئيسة لجنة جبر الضّرر وردّ الاعتبار حياة الورتاني في كلمتها، أن الهيئة تتقدّم في تحقيق أهدافها ومعالجة ملفّاتها، خلافا لما يحاول أعداء المسار ترويجه.

كما أكدت بأن الهيئة عازمة على استكمال مهامها في المدّة القانونية المحدّدة. وعبّرت عن رفضها لمحاولة تقسيم الضّحايا وهم الذي يتقاسمون الآلام والمعاناة.

4

 

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف الرئيسية. الوسوم: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *