اختتام أعمال ورشات تحسيسية حول المعالجة القضائية لملفات العدالة الانتقالية

اختتمت أعمال الورشات التحسيسية حول المعالجة القضائية لملفات العدالة الانتقالية أعمالها يوم الأحد 29 أكتوبر 2017، التي تمت بمبادرة من وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وبرنامج دعم إصلاح القضاء المموّل من الاتحاد الأوروبي، وبمشاركة هيئة الحقيقة والكرامة.

وفي هذه المناسبة ذكّر نائب رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة محمد بن سالم بمهام الهيئة مشيرا الى الدور الهام للدوائر القضائية المتخصّصة ومسؤولياتها في إنجاح مسار العدالة الانتقالية في تونس.

وافاد بن سالم في تصريح لموقع الهيئة، أنه تم الاتفاق خلال هذه الدذورة التحسيسية على توحيد الاجتهادات فيما سكت عنه القانون الأساسي للعدالة الانتقالية، حول تعاطي هذه الدوائر القضائية المتخصّصة مع ملفات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان.

ben sel

وتهدف هذه الورشات إلى تحسيس القضاة حول العدالة الإنتقالية ومختلف الياتها بما في ذلك الالية القضائية واستعراض تقدّم المسار الذي تقود تنفيذه هيئة الحقيقة والكرامة.

كما تهدف الورشات إلى عرض التصوّرات حول طرق معالجة ملفات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من قبل الدوائر القضائية المتخصّصة والنقاش بخصوصها. واستهدفت الورشات التي انتظمت من 21 إلى 29 أكتوبر الجاري في مدن طبرقة، وقفصة وسوسة وقابس والحمامات، حوالي 200 قاضي.

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف الرئيسية. الوسوم: . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *